أهمية سورة البقرة في الرقية الشرعية

الرقيه الشرعيه وسوره البقره
الرقيه الشرعيه وسوره البقره
الرقيه الشرعيه وسوره البقره

أهمية سورة البقرة في الرقية الشرعية

سوف نتكلم اليوم اخواني عن سوره البقره وما ادراكم ما هي سورة البقرة

ومما لا شك فيه ان القرآن فيه شفاء للناس من امراض كثيره سواء امراض نفسيه او جسديه

قال الله تعالى: وننزل من القرآن ما هو شفاء ورحمة للمؤمنين. الإسراء {82}، وقال تعالى: يا أيها الناس قد جاءتكم موعظة من ربكم وشفاء لما في الصدور وهدى ورحمة للمؤمنين. يونس {57}

وأن القرآن فيه وقايه مما نخاف وأن سوره البقره هي وقايه وحصن حصين من الجن والشياطين وابطال للسحر والعين

عن أبي هريرة أن رسول الله صلى اللهم عليه وسلم قال (لا تجعلوا بيوتكم مقابر إن الشيطان ينفر من البيت الذي تقرأ فيه سورة البقرة) رواه احمد ومسلم والترمذي

وأخرج أبو ذر في فضائله عن سعيد بن أبي هلال قال: بلغني أنه ليس من عبد يقرأ البقرة، وآل عمران، في ركعة قبل أن يسجد، ثم يسأل الله شيئا إلا أعطاه.

وفي صحيح ابن حبان والحاكم وغيرهما أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:

إن لكل شيء سناما وإن سنام القرآن سورة البقرة، من قرأها في بيته ليلا لم يدخل الشيطان بيته ثلاث ليال. (صححه الحاكم وحسنه الألباني).

وعن أبي مسعود رضي الله عنه قال: قال النبي صلى الله عليه وسلم:

من قرأ بالآيتين من آخر سورة البقرة في ليلة كفتاه. (رواه البخاري).

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:

من قرأ آية الكرسي دبر كل صلاة مكتوبة لم يمنعه من دخول الجنة إلا أن يموت.

(رواه النسائي وصححه الألباني في صحيح الجامع الصغير).

 وعن النبي صلى الله عليه وسلم قال: إن الله كتب كتابا قبل أن يخلق السماوات والأرض بألفي عام أنزل منه آيتين ختم بهما سورة البقرة، ولا يقرآن في دار ثلاث ليال فيقربها شيطان. (رواه الترمذي وصححه الألباني في صحيح الجامع الصغير).

قال المناوي في فيض القدير: أخذها يعني المواظبة على تلاوتها والعمل بها بركة أي زيادة ونماء.

وما أخرج أبو ذر في فضائله عن سعيد بن أبي هلال قال: بلغني أنه ليس من عبد يقرأ البقرة وآل عمران في ركعة قبل أن يسجد ثم يسأل الله شيئا إلا أعطاه.

 قال رسول الله صلى الله علية وسلم

(إن الله ختم سورة البقرة بآيتين أعطانيهما من كنزه الذي تحت العرش فتعلموها وعلموهن نساءكم وأبناءكم فإنهما صلاة وقراءة ودعاء)

وقال ايضاً رسول الله صلى الله عليه وسلم

(اقرأو ا البقرة فان أخذها بركة وتركها حسرة ولا تستطيعها البطلة.)

وقال أيضا رسول الله صلي الله عليه وسلم

( لكل شيء سنام وإن سنام القرآن سورة البقرة، وفيها آية هي سيدة القرآن هي آية الكرسي)،

وقال صلى الله عليه وسلم:

اقرؤوا القرآن فإنه يأتي يوم القيامة شفيعاً لأصحابه، اقرؤوا الزهراوين: البقرة وآل عمران فإنهما يأتيان يوم القيامة كأنهما غمامتان أو غيايتان أو كأنهما فرقان من طير صواف تحاجان عن أصحابهما.  اقرؤوا البقرة فإن أخذها بركة وتركها حسرة ولا تستطيعها البطلة السحرة. رواه مسلم.

والمهم هو قرآت القرآن عموما فان فيه فوائد لا تعد ولا تحصي واكثر من ختم فانه خير لك ولاهل بيتك ولاخرتك.وما بخصوص البقره فما سبق ذكره كافي ووافي وشافي لكي يعلم كل مسحور ومحسود قيمه البقره ولا يتكاسل عن قراتها لما فيها من فضل وبكره

4 آراء على “أهمية سورة البقرة في الرقية الشرعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *