الرقية الشرعية بفاتحه الكتاب

الرقيه الشرعيه بالفاتحه
الرقيه الشرعيه بالفاتحه

الرقية الشرعية بفاتحه الكتابوما ادراك ما هي فاتحه الكتابه انها آم القرآن وهي السبع المثاني ولقد ذكر لها السيوطي اكثر من غشرين اسم في كتاب الاتقان في علم القرآن ومنهم (الكافيه – الوافية-سورة الكنز- الكافية- الأساس
النور- الحمد- الشكر- الشفاء- الرقية- الشافية- الصلاة)

روى البخاري عن أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (أم القرآن هي السبع المثاني والقرآن العظيم) رواه البخاري، وعن أبي سعيد بن المُعلى رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال له: (لأُعلِّمنَّكَ سورةً هي أعظم السوَرِ في القرآن قبل أن تخرج من المسجد، ثم أخذ بيديَّ، فلما أراد أن يخرج قلتُ له: ألم تقلْ: لأُعلِّمنَّكَ سورة هي أعظم سورةٍ في القرآن؟ قال: {الحمدُ للهِ ربِّ العالمِينَ}: (هي السبعُ المثاني، والقرآن العظيم الذي أوتيتُه) رواه البخاري.

الدليل علي انها علي انها تصلح للرقيه والعلاج باذن لله فق وجد من السنه النبويه ما يدل عليالرقية الشرعية بفاتحه الكتاب

فعن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه: (أن جماعة من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم انطلقوا في سفرة سافروها، حتى نزلوا بحي من أحياء العرب، فاستضافوهم، فأبوا أن يضيفوهم، فلُدِغ سيد ذلك الحي، فسعوا له بكل شيء لا ينفعه شيء، فقال بعضهم: لو أتيتم هؤلاء الرهط الذين قد نزلوا بكم، لعله أن يكون عند بعضهم شيء، فأتوهم فقالوا: يا أيها الرهط! إن سيدنا لدغ، فسعينا له بكل شيء لا ينفعه شيء، فهل عند أحد منكم شيء؟ فقال بعضهم: نعم والله، إني لراقٍ، ولكن والله لقد استضفناكم فلم تضيفونا، فما أنا براقٍ لكم حتى تجعلوا لنا جُعْلاً (أجراً)، فصالحوهم على قطيع من الغنم…فانطلق فجعل يَتْفُل (النفخ مع قليل من الريق) ويقرأ: {الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ} (الفاتحة:2)، فكأنما نشط من عقال، فانطلق يمشي ما به قَلَبَة (عِلة) .. قال: فأوفوهم جُعْلهم الذي صالحوهم عليه، فقال بعضهم: اقسموا، فقال الذي رقى: لا تفعلوا حتى نأتي رسول الله صلى الله عليه وسلم، فنذكر له الذي كان، فننظر ما يأمرنا.. فقدموا على رسول الله صلى الله عليه وسلم، فذكروا له، فقال: (وما يدريك أنها رقية؟ أصبتم، اقسموا، واضربوا لي معكم بسهم) رواه البخاري.

قال ابن حجر: “وزاد سليمان بن قتة في روايته بعد قوله: (وما يدريك أنها رقية؟) قلت: (ألقي في روعي)، وللدار قطني من هذا الوجه فقلت: يا رسول الله! شيء ألقي في روعي، وهو ظاهر في أنه لم يكن عنده علم متقدم بمشروعية الرقى بالفاتحة”. وفي ذلك دلالة على مشروعية الرقية بفاتحة الكتاب، بل مشروعية الرقية عامة وبفاتحة الكتاب خاصة.

الرقية الشرعية بفاتحه الكتاب اولا لابد من الصلاه ثانيا تقرآ بعد كل صلاه باي عدد فردي بالنيه المرجوه لها من علاج ورفع للضرر سوف يرفع باذن الله ويجوز الاقرآه علي ماد والشراب منه او الغتسال بها خارج دورات المياه والماء النازل من الغسل يلقي في اي مكان خارج دورات المياه

رأيان على “الرقية الشرعية بفاتحه الكتاب

    1. وانا في الخدمه اتمني ان تتابعه معنا كل الدروس وسوف تستفاد جدا ويكون عندك كميه من المعلومات كافيه في هذا المجال

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *