كيف يتم حرق الجن داخل الجسم ؟

كيف يتم حرق الجن داخل الجسم ؟

اولا احب ان انقل كلام شيخ الاسلام ابن تيميه عن قتل الجن وما قال في هذا؟

قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله:

إن الجن إذا اعتدوا على الإنس أخبروا بحكم الله وأقيمت عليهم الحجة وأمروا بالمعروف ونهوا عن المنكر, كما يفعل بالإنس, قال تعالى: وما كنا معذبين حتى نبعث رسولا ولهذا نهى النبي صلى الله عليه وسلم عن قتل حيات البيوت حتى تؤذن ثلاثا, كما في صحيح مسلم عن أبي سعيد قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: إن بالمدينة نفرا من الجن قد أسلموا, فمن رأى شيئا من هذه العوامر فليؤذنه ثلاثا, فإن بدا له بعد فليقتله, فإنه شيطان وذلك أن قتل الجن بغير حق لا يجوز كما لا يجوز قتل الإنس بلا حق, والظلم محرم في ك ل حال, فلا يحل لأحد أن يظلم أحدا ولو كان كافرا, وإن كانت جنية فقد أصرت على العدوان بظهورها للإنس في صورة حية تفزعهم بذلك والعادي هو الصائل الذي يجوز دفعه بما يدفع ضرره ولو كان قتلا, وأما قتلهم بدون سبب يبيح ذلك: فلا يجوز.

وأما حكم حرق الجن:

فهي تبع لمسألة حكم قتلهم وما ذكر من تفصيل فيها, ومما يدل على جواز إحراقهم عند دفع ظلمهم وضررهم ما ذكره بعض الفقهاء من آيات جربت في حرق الجن, فقد ذكر الدمياطي في كتابه إعانة الطالبين من كتب الشافعية, حيث قال: فائدة من الشنواني: ومما جرب لحرق الجن أن يؤذن في أذن المصروع سبعا, ويقرأ الفاتحة سبعا, والمعوذتين, وآية الكرسي, والسماء والطارق, وآخر سورة الحشر من: لو أنزلنا هذا القرآن …. إلى آخرها, وآخر سورة الصافات من قوله: فإذا نزل بساحتهم … إلى آخرها, وإذا قرئت آية الكرسي سبعا على ماء ورش به وجه المصروع فإنه يفيق.

ولأنهم مشمولون في قول الله تعالى: كل من عليها فان {الرحمن: 26}.

وأما انتقام الجن من الإنس: فقد يقع لا سيما إذا ظلمهم الإنسي, وإن أفضل ما يستعان به عليهم عدم ظلمهم وقراءة آية الكرسي والمعوذات والصلاة والدعاء, قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله في مجموع الفتاوى: وإذا برئ المصاب بالدعاء, والذكر وأمر الجن ونهيهم وانتهارهم وسبهم ولعنهم ونحو ذلك من الكلام حصل المقصود وإن كان ذلك يتضمن مرض طائفة من الجن أو موتهم فهم الظالمون لأنفسهم إذا كان الراقي الداعي المعال لم يتعد عليهم كما يتعدى عليهم كثير من أهل العزائم فيأمرون بقتل من لا يجوز قتله وقد يحبسون من لا يحتاج إلى حبسه, ولهذا قد تقاتلهم الجن على ذلك ففيهم من تقتله الجن أو تمرضه, وفيهم من يفعل ذلك بأهله وأولاده أو دوابه, وأما من سلك في دفع عداوتهم لله ور وله في نصر المظلوم وإغاثة الملهوف والتنفيس عن المكروب بالطريق الشرعي التي ليس فيها شرك بالخلق ولا ظلم للمخلوق ومثل هذا لا تؤذيه الجن إما لمعرفتهم بأنه عادل, وإما لعجزهم عنه, وإن كان الجن من العفاريت وهو ضعيف فقد تؤذيه فينبغي لمثل هذا أن يحترز بقراءة العوذ مثل آية الكرسي والمعوذات والصلاة والدعاء ونحو ذلك مما يق وي الإيمان ويجنب الذنوب التي بها يسلطون عليه, فإنه مجاهد في سبيل الله, وهذا من أعظم الجهاد, فليحذر أن ينصر العدو عليه بذنوبه, وإن كان الأمر فوق قدرته, فلا يكلف الله نفسا إلا وسعها, فلا يتعرض من البلاء لما لا يطيق, ومن أعظم ما ينتصر به عليهم آية الكرسي.

حرق الجن داخل جسد الإنسان الذى يسكنه لابد وان تتوفر المعلومات الكافية للأمر وذلك بمعرفة عقيدته (ديانته) ورتبته ومكانه بالجسم وسبب دخوله ومكان سكنه قبل دخول الجسم ولونه.

(ولمعرفة كيفية تحديد هذه الرتب والديانات ولون الجن مذكورة بإيضاح كامل في كتاب الشيخ اسامة العوضيالمنهج القرآني في علاج السحر والمس الشيطانى)

ويوجد لفتة عنه في إجابة سؤال وما هو تحليل هذه العلامات ؟

لتتعرف على كشف تلك المعلومات من المنام ، فبعد أن تعلم هذه المعلومات يتم تجميع الآيات الخاصة بكل حالة وتقرأ على المريض ويلاحظ ايها اشد واقوى في التأثير على الشخص المريض ويعلم هذا من شدة تعبه اثناء القراءة وليس معنى انه أجهد أو أغشى عليه البعد عن هذه الآيات الأن الانسان السليم المعافى من هذا البلاء إذا سمع هذه الآيات لا يغشى عليه أو يجهد جسده أو تظهر عليه العلامات المذكورة في إجابة السؤال.

يوجد أعراض خاصة أكثر عند سماع القرآن للمسحور؟ وما هى العلامات المتوقعة اثناء سماع القرآن ؟

فمعنى تعبه من هذه الايات أنها تؤذيه أذية شديدة فبالثبات عليها يتم حرقه إن لم يهرب ويخرج من الجسد.

مثال للتطبيق : كثيرا ما يرى المريض برصا أو تمساحا أو كنيسة أو قسيسا ،يتم تجميع آيات النصارى كاملة وهى كل لفظ فيه عيسى أومريم أو ثالث أو مسيح أو اتخاذ آلهة من دون الله مثل:

1-“قل يا أهل الكتاب تعالوا إلى كلمة سواء بيننا وبينكم ألا نعبد إلا الله ولا نشرك به شيئا ولا يتخذ بعضنا بعضا أربابا من دون الله فإن تولوا فقولوا اشهدوا بأنا مسلمون ” (أل عمران)

2- “قل أتعبدون من دون الله ما لا يملك لكم ضرا ولا نفعا والله هو السميع العليم “(المائدة)

3- “وبكفرهم وقولهم على مريم بهتانا عظيما وقولهم إنا قتلنا المسيح عيسى ابن مريم رسول الله وما قتلوه وما صلبوه ولكن شبه لهم وإن الذين اختلفوا فيه لفي شك منه ما لهم به من علم إلا اتباع الظن وما قتلوه يقينا“(النساء)

4-“لقد كفر الذين قالوا إن الله ثالث ثلاثة وما من إله إلا إله واحد وإن لم ينتهوا عما يقولون ليمسن الذين كفروا منهم عذاب أليم“(المائدة)

تقرأ هذه الايات وما شابهها وتكرر كل آيه لفترات طويلة لا تقل عن نصف ساعة تقريبا حتى يتم التأكد من أن تلك الآية هى حقا أكثر آية مؤثرة فيزيد من قراءتها يوميا حتى يتم حرقه ويعلم ذلك إما بصراخه وبكائه حتى يقطع الصوت تماما ويشعر المريض كأنه نشط من عقال (نشاط وهمه ونفس طيب وهادئ) أو يشعر بسخونة عالية جدا في جسده لا يستشعرها أحد غيره وإن تم قياس حرارته لا يظهر شئ ويلاحظ المريض أن أحلامه التى كان يراها غير موجودة وحالته النفسية قد تغيرت للأصلح وصح بدنه ونشط .وبالقياس على هذا المثال باقى الحالات من أنواع سحر مثل التفريق وعدم الإنجاب والعشق وغيرهما .

تنبيه🙁يجب الحرص التام على استعمال الماء المقروء عليه القرآن ) وخاصة (سورة البقرة والفاتحة وآية الكرسى والمعوذتين ) ودهان الزيت المقروء عليه أيضا والأذكار (صباحا ومساء وقبل النوم) والبعد التام عن المعاصى والذنوب وتجديد الإيمان بالله والتوبة في هذه الفترة وبعدها حتى لا يصاب مرة أخرى.

 تنبيه :قد تستغرق مدة الحرق أسبوعا أو أكثر على حسب قوة تحمل الجن ورتبته ومدة يقين المريض والقارئ فمن الأفضل تحديد الآية الأكثر تأثيرا وتسجل على شريط ويتكرر سماعه أكثر وقت ممكن في اليوم حتى يحرق أو ينتهز فرصة ضعفة أثناء حضوره مع سماع القرآن وحجم المريض (أى يشرط بالموس ويشفط الدم من المريض في مكان سكن الجن وتسمى هذه العملية باسم الحجامة فهى من أقوى أسباب الشفاء).

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *