هل الجن إذا تشكلت تظهر لنا ونراها  ؟ وما دليل ذلك؟

 هل الجن إذا تشكلت تظهر لنا ونراها  ؟ وما دليل ذلك؟

قال شيخ الاسلام ابن تيميه : الجن يتصورون في صور الإبل والغنم والخيل والبغال والحمير وفي صور بني آدم

وقد أتى الشيطان لقريش في صوره شيخ نجدي لما اجتمعوا بدار الندوه هل يقتلوا الرسول صلى الله عليه وسلم او يحبسوه او يخرجوه كما قال تعالى 

(وإذ يمكر بك الذين كفروا ليثبتوك او يقتلوك او يخرجوك ويمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين)

ولما اجتمعت قريش الخروج إلى بدر ذكروا ما بينهم وبين كنانه من الحرب فكاد ذلك يثنيهم لولا ظهور إبليس لهم في صوره سراقه بن مالك بن جعشم المدلجيوكان من اشراف بني كنانهفقال لهم : انا جار لكم من ان تأتيكم كنانه بشيء تكرهونه فخرجوا والشيطان جار لهم لا يفارقهم فلما دار القتال ورأى عدو الله جند الله قد نزلت من السماء فركض على عقبيه فقالوا : إلى أين يا سراقه ؟ ألم تكن قلت : إنك جار لنا لا تفارقنا ؟ فقال (إني بريء منكم إني أرى ما لا ترون إني اخاف الله والله شديد العقاب)

وثمة صور اخرى كثيره تتشكل عليها الجن وفيما يلي نذكر بعون الله تبارك وتعالى عدة احاديث تبين بعض الصور التي تتصور عليها الجن وتظهر بها للناس كم يلي :

في صوره رجل :

1- اخرج البخاري في صحيحه تعليقا مجزوما به عن ابي هريره رضي الله عنه انه قال : وكلني رسول الله صلى الله عليه وسلم

بحفظ زكاة رمضان فأتاني آت فجعل يحثو من الطعام فأخته وقلت والله لأرفعنك إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : إني محتاج وعلي عيال ولي حاجه شديده قال فخليت عنه فأصبحت فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم يا ابا هريره ما فعل أسيرك البارحه قلت يارسول الله شكا حاجه شديده وعيالا فرحمته فخليت عنه قال :

(أما إنه قد كذبك وسيعود ) فعرفت انه سيعود لقول رسول الله صلى الله عليه وسلم انه سيعود فرصدته فجاء يحثو من الطعام فأخذته فقلت لأرفعنك إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم قال دعني فإني محتاج وعلي عيال ولا اعود فرحمته فخليت سبيله فأصبحت فقال لي رسول الله صلى الله عليه وسلم :

(يا ابا هريره ما فعل اسيرك البارحه) قلت يا رسول الله شكا حاجه شديده وعيالا فرحمته فخليت سبيله قال :

(أما إنه قد كذبك وسيعود) فرصدته الثالثه فجاء يحثو من الطعام فأخذته فقلت لأرفعنك إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم وهذا آخر ثلاث مرات أنك تزعم لا تعود ثم تعود قال : دعني اعلمك كلمات ينفعك الله بها قلت ما هن قال : إذا أويت إلى فراشك فاقرأ آيه الكرسي  فإنك لن يزال عليك من الله حافظ ولا يقربك شيطان حتى تصبح فخليت سبيله فأصبحت فقال لي رسول الله صلى الله عليه وسلم:

(ما فعل أسيرك البارحه) قلت : يا رسول الله زعم انه يعلمني كلمات ينفعني الله بها فخليت سبيله قال ما هي ؟ قلت قال لي إذا أويت إلى فراشك فاقرأ آيه الكرسي فإنك : لن يزال عليك من الله حافظ ولا يقربك شيطان حتى تصبحفقال النبي صلى الله عليه وسلم :

(أما قد صدقك وهو كذوب تعلم من تخاطب منذ ثلاث ليال يا ابا هريره ؟) قلت : لا قال (ذاك شيطان)

2- واخرج البهقي عن ابن عمر قال : كنا جلوسا عند النبي صلى الله عليه وسلم (فجاء رجل من أقبح الناس وجهها وأقبحهم ثيابا وأنتن الناس ريحا جلفا جافيا يتخطى رقاب الناس فجلس بين يدي رسول الله قال من خلقك ؟ قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (الله)قال فمن خلق السماء قال (الله) قال فمن خلق الارض؟ قال (الله) قال فمن خلق الله ؟ فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم (سبحان الله) وأمسك بجبهته وطأطأ رأسه فقام الرجل فذهب فرفع رسول الله صلى الله عليه وسلم رأسه فقال (علي بالرجل)فطلبناه فكأنه لم يكن فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم :

(هذا إبليس جاء يشكككم في دينكم)

وفي صوره كلب (خاصه الاسود) :

في الحديث الصحيح عن ابي ذر ان رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : (الكلب الاسود شيطان)

 وفي صوره الحيات والافاعي :

عن ابي سعيد الخدري عن ابي السائب مولى هشام بن زهره انه دخل على ابي سعيد الخدري في بيته قال : فوجدته يصلي فجلست أنتظره حتى يقضي صلاته فسمعت تحريكا في عراجين في ناحية البيت فالتفت فإذا حيه فوثبت لأقتلها فأشار إلى ان اجلس فجلست فلما انصرفيعني لما اتم صلاتهأشار إلى بيت في الدار فقال : أترى هذا البيت ؟ فقلت : نعم قال : كان فيه فتى منا حديث عهد بعرس قال : فخرجنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى الخندق فكان ذلك الفتى يستأذن رسول الله صلى الله عليه وسلم بأنصاف النهار فيرجع إلى اهله فاستأذنه يوما فقال له رسول الله صلى الله عليه وسلم (خذ عليك سلاحك فإني اخشى عليك قريظه فأخذ الرجل سلاحه ثم رجع فإذا امرأته بين البابين قائمه فأهوى إليها الرمح ليطعنها بهوأصابته غيرهفقالت له : اكفف عليك رمحك وادخل البيت حتى تنظر ما الذي اخرجني فدخل فإذا بحيه عظيمه منطويه على الفراش فأهوى إليها بالرمح فانتظمها به ثم خرج فركزه في الدار فاضطربت عليه فما يدرى ايهما كان اسرع موت الحيه ام الفتى ؟ قال : فجئنا إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فذكرنا ذلك له وقلنا: ادع الله ان يحييه لنا فقال : (استغفروا لصاحبكم) ثم قال (إن بالمدينه جنا قد أسلموا فإذا رأيتم منهم شيئا فآذنوه ثلاثه ايام فإن بدا لكم بعد ذلك فاقتلوه فإنما هو شيطان) وفي روايه : فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (إن لهذه البيوت عوامر فإذا رأيتم شيئا منها فجرحوا عليها ثلاثا فإن ذهب وإلا فاقتلوه فإنه كافر وقال لهم صلى الله عليه وسلم اذهبوا فادفنوا صاحبكم)

وفي روايه اخرى: ان النبي صلى الله عليه وسلم قال (إن بالمدينه نفرا من الجن قد اسلموا فمن رأى شيئا من هذه العوامر فليؤذنه ثلاثا فإن بدا له بعد فليقتله فإنه شيطان)

قال العلماء : معناه وإذا لم يذهب بالانذار علمتم انه ليس من عوامر البيوت ولا ممن اسلم من الجن بل هو شيطان فلا حرمه عليكم فاقتلوه ولن يجعل الله له سبيلا للانتصار عليكم بثأره بخلاف العوامر ومن أسلم والله اعلم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *